العلاقة بين صحة الفم وصحة الجسم

توجد البكتيريا في الفم ومعظمها غير مؤذٍ، وعادة ما تكون دفاعات الجسم الطبيعية

والـعنـايـة الـصحيـة الـجيدة بالفـم مثـل تنظيـف الأسنـان بالفرشـاة والخيــط يومــيًّا

تـجـعـل هـذه البكتيـريـا تحت السيطـرة، ومـع ذلك يمكن أن تنمـو البكتيريـا الضـارة

في بعـض الأحيـان وتخـرج عن نطـاق السيطـرة وتسبب العـدوى عن طريق الفـم

مثـل تسوس الأسنـان وأمـراض اللثـة، وبـالإضـافـة إلى استـخـدام بـعـض الأدويـة

الـتي تـقـلل تـدفـق اللعاب، والـتي تخل بالـتوازن الطبيعـي للـبكتيريـا فـي الـفم،

وتجعل من السهل على البكتيريا دخول مجرى الدم.